الانتقال الى المحتوى الأساسي

كلية الطب - قسم طـــب الاسرة والمجتمع

طب المجتمع

إن طب المجتمع كتخصص من التخصصات الطبية له أهمية قصوى في قي الصحة لأي بلد من البلدان حيث بدأ بدراسة الظواهر الصحية والمرضية على مستوى مجتمع معين أو دولة معينة ويهتم بأسباب هذه الظواهر ومتعلقاتها ثم بوضع التوصيات والخطوات التنفيذية للوقاية و العلاج من مخاطر هذه الظواهر ، وإذا كان الطب بمفهومه العام عند الناس يهتم بالإنسان عند حدوث المرض فطب المجتمع يهتم بالإنسان قبل حصول المرض وأثناء حدوثه وبعد حدوثه وذلك خلال البرامج الوقائية و العلاجية و التأهيلية التي تمنع هذا المرض وتتحكم في الحد من انتشاره ثم تراعي الإهتمام بمضاعفاته المستقبلية.

ومن المعلوم بالضرورة عظم الفائدة والخدمة التي يقدمها طبيب المجتمع لأمته وللناس حيث لا تقتصر خدماته على عدد محدود من الناس يساوي العشرين أو الخمسة وعشرين في اليوم ولكن تقدم خدماته للألوف و الملايين في بلده ومجتمعه وذلك من خلال الدراسات الوبائية و الصحية التي يعم بنفعها المجتمع.
   
ويشتمل طب المجتمع على تخصصات فرعية عديدة تساهم في مجموعها في نشر الصحة العامة وزيادتها لكل أفراد المجتمع بكل طبقاتهم وأشكالهم ، فمن ذلك رعاية الأمومة والطفولة ورعاية المسنين ورعاية المراهقين والشباب بالإضافة إلى الصحة المهنية والتي تعني بصحة العاملين في المهن المختلفة كعمال المصانع وغيرهم.

ومن الفروع الهامة في طب المجتمع التثقيف الصحي الذي يعني بنشر المعارف الصحية ويساعد على تبني الاتجاهات والمواقف الصحية التي تغير السلوكيات الضارة بالصحة وتحفز السلوكيات والممارسات الصحية الجيدة وبالتالي يؤدي بمردود كبير على صحة المجتمع ، حيث أصبح الآن يقاس مدى التطور الصحي لأي مجتمع بمستوى الوعي الصحي الموجود لدى أفراده. ومن التخصصات في طب المجتمع كذلك صحة البيئة و التي تعني بدراسة العوامل البيئية المختلفة التي تؤثر على صحة الإنسان ، ومنها أيضاً علم الوبائيات والإحصاء الحيوي وإدارة البرامج وإدارة المستشفيات و الصحة المدرسية و الصحة الدولية و التغذية والصحة العقلية وغيرها. وكل منها يساهم في تطوير وتعزيز الصحة العامة للمجتمعات من خلال البرامج الوقائية و العلاجية المختلفة.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/23/2012 9:55:17 AM